منتدى الجيش الوطني الشعبي Forum de l'Armée Nationale Populaire
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.
أخي الكريم أختي الكريمة,زوارنا الاعزاء.إدارة منتدى الجيش الوطني الشعبي تدعوكم للتسجيل حتى تكون لكم إمكانية المشاركة في منتدانا...وشكرا


منتدى غير رسمي يهدف للتعريف بالجيش الوطني الشعبي Forum informel visant à présenter l'Armée Nationale Populaire
 
الرئيسيةقوانينالتسجيلصفحتنا على الفيسبوكدخول

شاطر | 
 

 اليوم يوم الشهيد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
auress54
القائد الاعلى للدرك الوطني
القائد الاعلى للدرك الوطني
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 7589
نقاط : 11365
سمعة العضو : 566
تاريخ الميلاد : 05/05/1995
التسجيل : 29/12/2011
العمر : 22
الموقع : جبال الاوراس
المهنة : جزائري
نقاط التميز : 10

مُساهمةموضوع: اليوم يوم الشهيد   السبت فبراير 18, 2012 8:52 pm

يوم الشهيد 18 فيفري حضي الشهيد بالتكريم والتبجيل لما خصه به الله من مكانة حميدة , وعرفان له لما قدمت يداه من تضحيات جسام فهو الذي لبى وضحى بالروح والجسد دفاعا عن الوطن والحرية والشرف صادقا عهده ولم يبدل تبديلا وقد خصص تاريخ 18 فيفري كيوم وطني للشهيد وتم الاحتفال به لأول مرة سنة 1990 وتهدف هذه المناسبة إلى إرساء الروابط بين الأجيال وتذكير الشباب بتضحيات الأسلاف من أجل استخلاص العبر والإقتداء بخطهم الشريف . أتخذ يوم 18 فيفري من كل سنة يوما للاحتفال بذكرى الشهيد عرفانا بما قدمه الشهداء من تضحيات جسيمة ويمثل هذا اليوم وقفة لمعرفة مرحلة الاستعمار التي عاشها الشعب الجزائري في بؤس ومعانـاة وهذا لأن التاريخ يمثل سجل الأمم وتحتفل الجزائر بهذا اليوم منذ 18 فيفري 1991 بمبادرة من تنسيقية أبناء الشهداء تكريما لمـا قدمه الشهداء حتى لا ننسى مغزى الذكرى واستشهاد مليون ونصف المليون من الشهـداء لتحرير الجزائر. فالجزائر أمة مقاومة للاحتلال منذ فجر التاريخ خاصة الاستعمار الفرنسي الاستيطاني الشرس حيث قدمت الجزائر قوافل من الشهداء عبر مسيرة التحرر التي قادها رجال المقاومات الشعبية منذ الاحتلال في 1830 مرورا بكل الانتفاضات والثورات الملحمية التي قادها الأمير عبد القادر والمقراني والشيخ بوعمامة وغيره من أبناء الجزائر البررة وكانت التضحيات جساما مع تفجير الثورة المباركة في أول نوفمبر 1954 حيث التف الشعب مع جيش التحرير وجبهة التحرير الوطني فكانت تلك المقاومة والثورة محطات للتضحية بالنفس من أجل أن تعيش الجزائر حرة فبفضل تلك التضحيات سجلت الجزائر استقلالها في 5 جويلية 1962وم الشهيد التي تتزامن مع الثامن عشر فيفري من كل سنة و ذلك بتنظيم العديد من التظاهرات. فبالإضافة إلى مراسيم الترحم على أرواح شهداء ثورة التحرير تتميز التظاهراتبتنظيم معارض للصور وتوزيع هدايا تشجيعية على المتفوقينفي مختلف المسابقات التي نظمت بالمناسبة و إطلاق أسماءبعض الشهداء على مؤسسات تربوية وعرض أفلام حول الثورةالمسلحة و تكريم عائلات بعض الشهداء..يوم الشهيد في الجزائر

يوم الشهيد



اليوم ارتصفت الاسماء الخالدة على صفحات المجد كي تشق طريقها عبر النور الازلي الى الجزائركي تقف بموكب مهيب من النور والنار امام وطن الاحرار .
اليوم الغيت المناصب وغابت الاوسمة وخجلت الالقاب وتراجع الجميع الا الشهيد يتقدم الجميع
اليوم وقف احفاد الشهداء مرفوعو الهامات باباء .
اليوم ارتجفت القلوب وشخصت الابصار وجفت الاحلاق ورفعت القبضات لبيك يا شهيد

اليوم يوم الشهيد
يوم الارض الخضراء يوم السنابل الصفراء يوم والنخيل يوم الزيتون يوم الزهر يوم الماء والحياة يوم العز الانتصار يوم الحرية والكرامة والاستقرار يوم الشهيد يوم الجهاد والعبادة يوم لا يقال عنه الا يوم الاصرار على الحياة .

ولان للشهيد يوما كي يكون شاهدا بدمه على الحياة الابية التي لاتحفظ الا بشجاعة النضال من اجل ان تكون الارض ملكا لابنائها , فالحياة وسام يعلق على صدور الاقوياء لا الضعفاء لان من قدم دمه كي تبقى الارض عزيزة جليلة بمقامها , تجسدها التضحية خلودا الى ان تنسى الاسماء فتبقى ذكرى الشهداء .



اليوم كلنا شهداء من اجلك يا وطني .



............................................معدل ومنقوول.................................................


















[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
auress54
القائد الاعلى للدرك الوطني
القائد الاعلى للدرك الوطني
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 7589
نقاط : 11365
سمعة العضو : 566
تاريخ الميلاد : 05/05/1995
التسجيل : 29/12/2011
العمر : 22
الموقع : جبال الاوراس
المهنة : جزائري
نقاط التميز : 10

مُساهمةموضوع: رد: اليوم يوم الشهيد   السبت فبراير 18, 2012 9:00 pm

....................رسالة الرئيس بوتفليقة بمناسبة إحياء اليوم الوطني للشهيد:‏...................................................................................................أكد رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة على ضرورة أن تبقى الإصلاحات التي تتطلع إليها الجزائر مراعية للمصلحة الوطنية في المقام الأول وحامية للحريات الجماعية والفردية، مشيرا إلى أن هذه الإصلاحات لن تكون اندفاعا غير محسوب بل تهدف إلى الحسم في المسلمات التي تكرس الطريق الديمقراطي وتقوي أداء سلطات المؤسسات الدستورية.
واغتنم رئيس الجمهورية إحياء اليوم الوطني للشهيد المصادف ليوم 18 فيفري في الرسالة التي وجهها بهذه المناسبة للتذكير بمقاصدها، انطلاقا من الأهداف التي رسمها الشهداء من أجل أن تعيش الجزائر في ظل سلطان القانون. مشيرا إلى أن الغاية من الإصلاح هو ''تمكين كل المواطنين من أن يستظلوا بأفيائه في حدود الموازنة الواجبة التي أصبحت تفرض نفسها أكثر من أي وقت مضى بين الحقوق و الواجبات''.
وإذ أشار إلى أن الإصلاح الذي تخوضه الجزائر ''جاد وشامل يعيد الرشادة إلى جميع المجالات وفي مقدمتها تعبئة الكوامن الراكدة في بعض القطاعات وإجبارها على التجدد والإبداع والتخلص مما علق بها من الرتابة والجمود''. فقد أوضح أن بلادنا التي تمتلك رصيدا متميزا من التجربة والخبرة تدرك مرامي الإصلاح وغاياته وبما يخدم مصلحة الأمة.
وفي هذا الصدد، ركز رئيس الجمهورية على ضرورة أن يسير هذا الإصلاح ''جنبا إلى جنب'' مع محاربة الفساد، مضيفا في هذا السياق ''فما لم ننتصر على هذا الصعيد فإن الإصلاح الذي نقوم به سيبقى مبتورا وبلا فاعلية''، ليتقرر في انتظار هذه النتائج الفصل في دستور البلاد ليغدو أكثر دقة في التعبير عن ارادة الأمة والمرجعية التي يحتكم إليها.
ومن باب إبراز الاستثنائية الجزائرية التي سبق وان تحدث عنها خلال افتتاح السنة القضائية شهر اكتوبر الماضي، أكد القاضي الأول في البلاد أن ثمة قواسم مشتركة من المبادئ والقيم والمحددات التي تشترك فيها الجزائر مع الشعوب الأخرى رغم أنها في نفس الوقت ''تمتلك من الخصوصية والوسائل ما يجعلها قادرة على خوض غمار التجديد وتقوية مؤسساتها''.
ولعل لهذه الخصوصية بعدا تاريخيا في الشخصية الجزائرية، حيث أشار الرئيس بوتفليقة الى القيم التي دافع من أجلها الشهداء والتي من بينها أن الذات المستقلة مهما كان حجمها لا يمكن أن تتعامل مع الآخر بلا ندية كاملة وهي تعرف نفسها منطلقة من نفسها وما يصدر عنها من عمل ينبع منها. إذ يمكنها أن تتبادل ''التأثير مع الغير ولكنها ابدا لن تذوب في أحد منهم ولن تكون تابعة لأحد ولا إمعة''.
وبما أن الانتخابات التشريعية القادمة تفرض نفسها كحدث سياسي هام، فقد أكد على وجوب أن تكون ''حجر الزاوية'' في استكمال البناء الديمقراطي الذي بادرت به الجزائر، لا مجرد حدث عارض بين المتنافسين، إذ ''على ضوء تلك النتائج المنتظرة -يضيف الرئيس بوتفليقة- سيتقرر الفصل في دستور البلاد ليغدو أكثر دقة في التعبير عن إرادة الأمة والمرجعية التي يحتكم إليها ويرسم كل المعالم السياسية والاجتماعية لمستقبل البلاد.
وألقى بالمسؤولية لإنجاح هذا الموعد الانتخابي على الناخب والمنتخب على السواء من باب الوفاء لذاكرة الشهداء والإخلاص لرسالتهم التي ضحوا في سبيلها بأرواحهم ليحيى أبناؤهم وأحفادهم وذووهم في ظل دولة الحق والقانون تحت سيادة إرادة الشعب.
وبخصوص إحياء الجزائر للمناسبة أشار رئيس الجهوية إلى أن ذلك ''دليل'' على ''إرادة التواصل والوفاء'' بالرغم من صعوبة ''المفاضلة'' بين أيام تاريخها الحافل بالأحداث والعبر، مضيفا أن الشعب الجزائري الذي خاض الكفاح المستميت وافتك حريته من براثن الغزو ''بحاجة إلى استحضار شهدائه ليظلوا في كيانه كما كانوا سيوف الحق ونبراس السلام ينيرون بأرواحهم الطاهرة المسالك الآمنة والخيارات المجدية''.
وإبرازا لبشاعة ما اقترفه المستعمر الغاشم، توقف رئيس الجمهورية عند المحطات الأليمة التي ميزت تاريخ الجزائر في شهر فبراير، كتنفيذ الإعدام أمام المواطنين لمجموعة كبيرة من أبناء البلاد البررة وتنفيذ التجارب النووية البشعة يوم 13 فيفري 1960 في حمودية بمنطقة رقان وإنشاء المناطق المحرمة وإقامة الأسلاك الشائكة المكهربة وزراعة ملايين الألغام المضادة للأفراد.
كما أضاف رئيس الدولة أن الجيش الاستعماري و''بذريعة مطاردة الثوار قام في هذا الشهر باعتداء سافر على ساقية سيدي يوسف الآمنة بوابل من القنابل جعلها بمن فيها أثرا بعد عين إلى غير ذلك من الأحداث التي مرت بها امتنا في هذا الشهر''.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اليوم يوم الشهيد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش الوطني الشعبي Forum de l'Armée Nationale Populaire :: قـــــــــســــم الـــــــــــجـــيش الـــجـــــــــــــــــزا ئــــــــــــري :: التاريخ العام للجيش الوطني الشعبي-
انتقل الى: