منتدى الجيش الوطني الشعبي Forum de l'Armée Nationale Populaire
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.
أخي الكريم أختي الكريمة,زوارنا الاعزاء.إدارة منتدى الجيش الوطني الشعبي تدعوكم للتسجيل حتى تكون لكم إمكانية المشاركة في منتدانا...وشكرا


منتدى غير رسمي يهدف للتعريف بالجيش الوطني الشعبي Forum informel visant à présenter l'Armée Nationale Populaire
 
الرئيسيةقوانينالتسجيلصفحتنا على الفيسبوكدخول

شاطر | 
 

 قصة ومعنى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5 ... 10 ... 16  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
OFP
مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 8638
نقاط : 10192
سمعة العضو : 449
التسجيل : 09/10/2011
نقاط التميز : 40


مُساهمةموضوع: رد: قصة ومعنى    السبت يناير 05, 2013 11:14 pm

أراد رجل فاحش الثراء
أن يحسس إبنه
بقيمة النعمة التي بين يديه
و يريه كيف يعيش الفقراء من الناس !

... فأخذه في رحلة إلى البادية
و قضوا أياما وليالي
في ضيافة أسرة فقيرة
تعيش في مزرعة بسيطة ..

وفي طريق العودة سأل الأب إبنه :

كيف كانت الرحلة؟

أجاب الإبن:

كانت ممتازة ..
الأب: هل رأيت كيف يعيش الفقراء؟
الإبن: نعم

الأب: إذاً أخبرني ماذا تعلمت من هذه الرحلة؟!

الإبن: لقد رأيت أننا نملك كلبا واحدا
والفقراء يملكون أربعة
ونحن لدينا سيارات نركبها
لكن هم عندهم حيوانات يركبونها وهي امتع!
ونحن لدينا بركة ماء في وسط حديقتنا
وهم لديهم جدول ليس له نهاية
لقد جلبنا الفوانيس لنضيء حديقتنا
و هم لديهم نجوم تتلألأ في السماء
باحة بيتنا تنتهي عند الحديقة الأمامية
و لهم إمتداد الأفق
لدينا مساحة صغيرة نعيش عليها
وعندهم مساحات تتجاوز تلك الحقول
لدينا خدم يقومون على خدمتنا
وهم يقومون بخدمة بعضهم البعض
نحن نشتري طعامنا
و هم يأكلون مما يزرعون
نحن نملك جدرانا عالية لكي تحمينا
و هم يملكون أصدقاء يحمونهم ..

كان والد الطفل صامتا مندهشا
حينها ر د الطفل قائلا:

شكرا لك يا أبي لأنك أريتني كم نحن فقراء!!!

السعادة تختلف في أعين الناس ..
فهناك من غطـّى سوء تفكيره على عينيه
فأظلمت الحياة في نظره!!!
الأناقة ليست محصورةً في مظهرك فقط بل هناك اناقة داخلية وهي أناقة : لسانك ، عقلك ، قلبك ، وأسلوبك !

______________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
auress54
القائد الاعلى للدرك الوطني
القائد الاعلى للدرك الوطني
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 7589
نقاط : 11365
سمعة العضو : 566
تاريخ الميلاد : 05/05/1995
التسجيل : 29/12/2011
العمر : 22
الموقع : جبال الاوراس
المهنة : جزائري
نقاط التميز : 10

مُساهمةموضوع: رد: قصة ومعنى    الأحد يناير 06, 2013 5:19 pm

احسنت++

______________________
..........................................................بلادي أحبك فوق الظنــون** وأشدو بحبـك في كــل نـادي
..........................................عشقت لأجلك كل جميــــل** وهمـت لأجــلك في كل واد
.........................................................فيا أيها الـــــناس هـــذي بـــلادي


..............................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
OFP
مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 8638
نقاط : 10192
سمعة العضو : 449
التسجيل : 09/10/2011
نقاط التميز : 40


مُساهمةموضوع: رد: قصة ومعنى    الأحد يناير 06, 2013 8:03 pm

تعيش خو هيهيهيهيهي

______________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
auress54
القائد الاعلى للدرك الوطني
القائد الاعلى للدرك الوطني
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 7589
نقاط : 11365
سمعة العضو : 566
تاريخ الميلاد : 05/05/1995
التسجيل : 29/12/2011
العمر : 22
الموقع : جبال الاوراس
المهنة : جزائري
نقاط التميز : 10

مُساهمةموضوع: رد: قصة ومعنى    الأحد يناير 06, 2013 8:35 pm

كان هناك أسد لا يخاف شيء في حياته إلا صياح الديك، فهو يرتعد خوفاً كلما سمعه...

قرر يوماً ما الاعتراف بهذا الخوف للفيل....لكن الفيل انصدم وقال "كيف يمكن لصياح الديك أن يؤذيك؟...فكر بالأمر!".

وفجأة جاءت بعوضة صغيرة جداً وبدأت تدور حلو الفيل...ليصاب الحيوان الضخم بالخوف وهو يصرخ لو دخلت في أذني سوف أموت محاولاً إبعادها بخرطومه.

نظر الأسد وقال له نفس كلماته "كيف يمكن للبعوضة أن تؤذيك؟...فكر بالأمر!".

العبرة : لو استطعنا التعامل مع مخاوفنا كما نطالب الأخرين بالتعامل معها.. لما امتلكتنا.

______________________
..........................................................بلادي أحبك فوق الظنــون** وأشدو بحبـك في كــل نـادي
..........................................عشقت لأجلك كل جميــــل** وهمـت لأجــلك في كل واد
.........................................................فيا أيها الـــــناس هـــذي بـــلادي


..............................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
OFP
مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 8638
نقاط : 10192
سمعة العضو : 449
التسجيل : 09/10/2011
نقاط التميز : 40


مُساهمةموضوع: رد: قصة ومعنى    الأحد يناير 06, 2013 9:12 pm

لك + جميلة واصل واصل الرمي

______________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
auress54
القائد الاعلى للدرك الوطني
القائد الاعلى للدرك الوطني
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 7589
نقاط : 11365
سمعة العضو : 566
تاريخ الميلاد : 05/05/1995
التسجيل : 29/12/2011
العمر : 22
الموقع : جبال الاوراس
المهنة : جزائري
نقاط التميز : 10

مُساهمةموضوع: رد: قصة ومعنى    الإثنين يناير 07, 2013 10:22 pm

"أروبة" القرية المحصنة، فيها من الأطباء والعلماء، فيها من الأسياد والعظماء، وفيها من الملوك والأمراء - عفوا حاكم "أروبة" فيها ملك وأمراء - وفيها من التجارة والعلم مايكفيها ويسد جوعها، ويحرك عجلة الحياة اليومية فيها...ولها أسوار محصنة، وعيون حاسدة...

...وفي "أروبة" يوجد أيضا "عبود"

"عبود" هذا رجل مجنون، مجنون بما للكلمة من معنى، لا أحد يفهم ما يقول، ولا أحد يطيق سماعه، مرة يتحدث عن الشياطين، مرة عن العذاب المبين الذي ينتظر الملايين، والنار..، ومة عن الجن الذي زاروه، أو ؤلائك الذين الذين جاؤوا إليه من خارج السماء ليأخذوه. المهم إضافة إلى رائحته النتنة لا أحد يطيقه أو يستسيغه. تراه تارة عاريا كما ولدته أمه قرب السوق تهرب منه النساء وبالحجارة ترشقه الرجال، أو تراه يأكل من الخضر والفواكه الفاسدة قرب محل التاجر "عمر". وتراه تارة يطارد الأطفال ذهابا و يسب ويشتم هاربا، حين يحاولون السخرية منه، ويحا للأطفال آخر ما ينقصه "عبود" سخرية الأطفال! وهو سخرية بحد ذاته...


مع جنونه "عبود" له برنامج يومي محدد ومنظم، تجده صباحا باكرا تحت إحدى الأشجار قرب الوادي حيث ينام، فيضطره شروق الشمس للإنهاء الأحلام - أو يحلم "عبود"؟!! من يعرف!!!- ويساعد "مسعود" في إلقاء صناديق القمامة والأزبال، فيفرح به "مسعود"، كيف لا وقد وجد من يكفيه شر ذاك العمل وروائح كلبالة دون أجر يذكر....دعونا من "مسعود"...بعدما يتناول "عبود" موزا أو تفاحا فاسدا، أو خبزا كإفطار في ضافة القمامة يقفز للنهر ليلعب، ثم يجتاز الحقول ليبلغ زقاقات المدينة "أوربة" ومن ثم إلى السوق، يدخل هنا وهناك، يطارد هذا أو يطارده ذاك... حتى المساء، عندما يخرج الإمام "مرزوق" من بيته يزور بعض التجار, أو يحضر ديوان السلطان, أو يدخل المسجد للوعظ و توعية الإنسان، وهذا الشخص بالضبط يحبه "عبود" لدرجة أنه يطارده كلما رآه، ويبدأه بالمزاح، والآخر لا يستسيغه ومنه يهرب..و"عبود" يضحك ويسخر...فــ"عبود" هذا له موقف من الإمام، فهو يلومه على جنونه، ويأمل منه أن يكون العلاج، ويجعله المحامي الذي يجب أن يدافع عته أمام الناس، والإمام ملزم بحق الدين بأن يعيله ويلطف به..."وإن كنت مجنون فإن على لساني حق ولي فيك حقا" هكذا يقول "عبود".

يختفي الإمام، و"عبود" تصده شرطة الحاكم أو الأبواب، ويحب فيهما الأبواب.. ويواصل دربه...

حتى إذا جاء الليل أعطاه أبناء الليل من شياطين الإنس كأسا فتسكره ويترنح يغني أو يحاور شيطانه بين الحقول، حتى يصل شجرته التي يعتبرها أمه، ويجد بقربها كلبه الذي يسميه "بلقيس" - أنا نفسي لا أعرف لما، الكلب لا يعجبه الإسم لكن لا مفر منه -، و كلبه هذا أيضا كلب متشرد، لكنه لما رأى "عبود" عرف أنه هناك من هو أكثر منه تشردا فحن له قلبه وأزم نفسه أن يحرسه ويعتني به، حتى أنه يذهب في أثره في المدينة إن غاب أو تأخر، ويخلصه من الأطفال وشياطيين الإنس..

يبدأ "عبود" في رواية نشاطاته لكلبه "بلقيس" الذي يحاول أن يبدو منصتا جيدا لكي لا يجرح "عبود"، لطيف هذا الكلب، فما أن يبدأ "عبود" في مناقشة موضوع أو تحليله حتى يمل الكلب وينبح عليه حتى ينام...

ويبدأ من جديد برنامج "عبود".....

ويستمر هكذا حتى إذا جاء يوم، شعر فيه "عبود" بإحساس غريب مخيف، فقفز من نومه فزعا يتخبطه الرعب، ولم يجد قربه "بلقيس"... "أين بلقيس؟؟؟؟؟"...- ما أدراني يا "عبود" -... يبحث في أرجاء الوادي عن كلبه في الظلام الحالك والجو البارد، حتى بلغ أسوار المدينة في المقدمة، حتى إذا بزغ النور وجد كلبه "بلقيس" مفروشا على الأرض وحوله دمائه تسيل، وفي جنبه رمح...."يا ربي بلقيس مات!!!!!!".... يغضب بشدة "عبود" ويبحث عن الجاني المفقود، ليجد من دون مجمع الشجيرات عشرات المقاتلين، وهم ل" أروبة " قد دخلوا، و لاحتلالها قد نصبوا....حتى "بلقيس" الكلب قتلوه لما حاول النباح عليهم لكي لا يستيقظ "عبود" من نومه وقد بلغوه، فقتلوه المسكين...- ماذا ستفعل يا مجنون؟ -..."حتى أنت!... تنعتني بالمجنون، أنا مجنون رفع عني القلم إفعل أنت".... - بجادلني "عبود" -...

يهرول يجري "عبود"، ليبلغ المدينة قبل هجوم القناصة وإعلان الهزيمة.... يصيح مدويا "عبود" في المدينة، ويبلغ قصر الحاكم أعلى المدينة، وتسكته الشرطة، وتجتمع حولهم الخليقة، ويصارع الكتيبة، حتى إذا خاف أن يمسكوه نزع ثيابه ( أكياس مرقعة) معلنا جلده، فتعيفه الشرطة، ويطل عليهم الأمير غاضبا، والناس شهود :

- ما بالكم تصرخون، وتزعجون الملك ولا تخافون؟!!!!

- عفوا سيدي الأمير لست أنا المسؤول، صاحب الشرطة يجيب

- من صاحب الجلبة إذن؟

- "عبود" يا سيدي الأمير، كل الناس تجيب

- إنكم في ورطة يا ناس، في الوادي قناصة، وكتيبة قتالة، وهم إليكم قادمون، ومدينتكم سيرهبون وينهبون، ونسائكم سيستحون....

- كفاك هرطقة، وإلا أمرت فقطعت رأسك

- يا مولاي أن مجنون، لكنني في هذه صادق أمين

- تبا لك يا "عبود"، يستنكر الإمام، و "مسعود"

- وماذا لو كان كزرقاء اليمامة يا قوم، يقول التاجر "عمر"

- وماذا لو ضاعت أموالك يا تاجر، يقول صاحب الشرطة...

يستمر الجدال، ويصرخ الأمير، وتنصرف الخلائق إلا "عبود" و الشرطة....يهرب "عبود" تطارده الشرطة، ثم يداع السجن وليس معه حتى "بلقيس" صاحبه الوحيد في العالم يسمعه ويصدقه... ثم يرى عنكبوتا في الزاوية فينسى كل شيء "عبود"...

- ما هذا يا "عبود"؟ المدينة تضيع يا "عبود" -... دعني أنا فقط مجنون، وعاري أنا داخلي وخارجي... وقد أنذرت...- أحسن عملا "عبود"-....

لم يكمل الناس إفطارهم، ولم يخرجوا ليتابعوا أعمالهم حتى حلت المصيبة، وهجمت الكتيبة وحل البلاء، وضاعت "أوربة"...لم يصدقوا مجنونا يقول صدقا....

العبرة : يقال : أنك إن كنت تريد قول كلمة حق، وكنت عاريا (بالمعنى المجازي طبعا) فلن يصل صدق كلماتك لمستمعيك، لن يعيروك انتباها أصلا، كالذي يتحدث في الدين وهو في تطبيق تعاليمه بعيد...

و "عبود" بالنيابة يقول : "كما قال السلف : خذ الحكمة من أفواه السفهاء" و "قبل أن تحكم على كلماتي من مظهري، أعطيني فرصة وتأكد...."

______________________
..........................................................بلادي أحبك فوق الظنــون** وأشدو بحبـك في كــل نـادي
..........................................عشقت لأجلك كل جميــــل** وهمـت لأجــلك في كل واد
.........................................................فيا أيها الـــــناس هـــذي بـــلادي


..............................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
auress54
القائد الاعلى للدرك الوطني
القائد الاعلى للدرك الوطني
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 7589
نقاط : 11365
سمعة العضو : 566
تاريخ الميلاد : 05/05/1995
التسجيل : 29/12/2011
العمر : 22
الموقع : جبال الاوراس
المهنة : جزائري
نقاط التميز : 10

مُساهمةموضوع: رد: قصة ومعنى    الأربعاء يناير 09, 2013 8:18 pm

خرج سرطان وأمه ذات يوم مشرق من بيتهما ليتنزها على الرمل....

فجأة... صرخت الأم : "أيها الولد، لست رشيقاً في مشيتك، يجب أن تعود نفسك على المشي باستقامة للأمام دون التواء من جانب إلى آخر."

قال الصغير : "أرجوك أمي، كوني أنت المثل لأحتذي بك."

الحكمة : لا تحاول تعديل سلوك الناس بالكلام فالمثال افضل تعديل.


______________________
..........................................................بلادي أحبك فوق الظنــون** وأشدو بحبـك في كــل نـادي
..........................................عشقت لأجلك كل جميــــل** وهمـت لأجــلك في كل واد
.........................................................فيا أيها الـــــناس هـــذي بـــلادي


..............................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
auress54
القائد الاعلى للدرك الوطني
القائد الاعلى للدرك الوطني
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 7589
نقاط : 11365
سمعة العضو : 566
تاريخ الميلاد : 05/05/1995
التسجيل : 29/12/2011
العمر : 22
الموقع : جبال الاوراس
المهنة : جزائري
نقاط التميز : 10

مُساهمةموضوع: رد: قصة ومعنى    الجمعة يناير 11, 2013 9:30 pm

ثار فلاح علي صديقه وقذفه بكلمة جارحة ، وإذ عاد إلي منزله هدأت أعصابه وبدأ يفكر بإتزان :" كيف خرجت هذه الكلمة من فمي ؟! أقوم وأعتذر لصديقي".

بالفعل عاد الفلاح إلي صديقه ، وفي خجل شديد قال له " "أسف فقد خرجت هذه الكلمة عفوا مني، اغفر لي!".

قبل الصديق إعتذاره ، لكن عاد الفلاح و نفسه مُرة ، كيف تخرج مثل هذه الكلمة من فمه ، وإذ لم يسترح قلبه لما فعله التقي بحكيم القرية واعترف بما ارتكبه ، قائلا له :"أريد أن تستريح نفسي ، فإني غير مصدق أن هذه الكلمة خرجت من فمي!".

قال له الحكيم :"إن أردت أن تستريح إملأ جعبتك بريش الطيور ، واعبر علي كل بيوت القرية ، وضع ريشة أمام كل منزل".

في طاعة كاملة نفذ الفلاح ما قيل له ، ثم عاد إلي الحكيم متهللا ، فقد أطاع!

الرجل الحكيم طلب منه طلباَ جديداَ: "إذهب اجمع الريش من أمام الأبواب".

عاد الفلاح ليجمع الريش فوجد الرياح قد حملت الريش ، ولم يجد إلا القليل جدا أمام الأبواب ، فعاد حزينا ... عندئذ قال له العجوز:

"كل كلمة تنطق بها أشبه بريشه تضعها أمام بيت أخيك. ما أسهل أن تفعل هذا ؟! لكن ما أصعب أن ترد الكلمات إلي فمك لتحسب نفسك كأن لم تنطق بها!

______________________
..........................................................بلادي أحبك فوق الظنــون** وأشدو بحبـك في كــل نـادي
..........................................عشقت لأجلك كل جميــــل** وهمـت لأجــلك في كل واد
.........................................................فيا أيها الـــــناس هـــذي بـــلادي


..............................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
OFP
مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 8638
نقاط : 10192
سمعة العضو : 449
التسجيل : 09/10/2011
نقاط التميز : 40


مُساهمةموضوع: رد: قصة ومعنى    الجمعة يناير 11, 2013 10:50 pm

الحكاية الأخيرة تستاهل عليها +
لكن بالنسبة لحكاية السرطان فهي أيضا مفيدة إلا أنك أخطأت في وضع الصورة (وزعمة كنت حاطك تعرف للحوت وغلال البحر ! خيبت أمالي) تلك صورة لجراد البحر يعني langouste
والسرطان هو carpe
يامستر سلطع

والكروفات واش إسمها يا القافز؟

______________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
auress54
القائد الاعلى للدرك الوطني
القائد الاعلى للدرك الوطني
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 7589
نقاط : 11365
سمعة العضو : 566
تاريخ الميلاد : 05/05/1995
التسجيل : 29/12/2011
العمر : 22
الموقع : جبال الاوراس
المهنة : جزائري
نقاط التميز : 10

مُساهمةموضوع: رد: قصة ومعنى    السبت يناير 12, 2013 9:08 pm

@OFP كتب:
الحكاية الأخيرة تستاهل عليها +
لكن بالنسبة لحكاية السرطان فهي أيضا مفيدة إلا أنك أخطأت في وضع الصورة (وزعمة كنت حاطك تعرف للحوت وغلال البحر ! خيبت أمالي) تلك صورة لجراد البحر يعني langouste
والسرطان هو carpe
يامستر سلطع

والكروفات واش إسمها يا القافز؟
الجمبري

______________________
..........................................................بلادي أحبك فوق الظنــون** وأشدو بحبـك في كــل نـادي
..........................................عشقت لأجلك كل جميــــل** وهمـت لأجــلك في كل واد
.........................................................فيا أيها الـــــناس هـــذي بـــلادي


..............................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
OFP
مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 8638
نقاط : 10192
سمعة العضو : 449
التسجيل : 09/10/2011
نقاط التميز : 40


مُساهمةموضوع: رد: قصة ومعنى    السبت يناير 12, 2013 10:42 pm

اقتباس :
الجمبري
زدت خيبت أملي تع الصح !! إسمها القريدس ياأوريدس

______________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
auress54
القائد الاعلى للدرك الوطني
القائد الاعلى للدرك الوطني
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 7589
نقاط : 11365
سمعة العضو : 566
تاريخ الميلاد : 05/05/1995
التسجيل : 29/12/2011
العمر : 22
الموقع : جبال الاوراس
المهنة : جزائري
نقاط التميز : 10

مُساهمةموضوع: رد: قصة ومعنى    الأحد يناير 13, 2013 5:56 pm

جلس عامر ابن الستة عشر عاماً على ضفة أحد الأنهار ، يعبث بالأحجار الصغيرة المترامية حوله ثم يرميها في النهر أبعد ما تمكنه يداه من رميها ، محاولاً قتل الوقت بعد أن ملّ من فشله اليومي في تأدية المهام التي يضعها لنفسه . لذا قرر الاستسلام و عدم فعلِ أي شيء.

و بينما هو جالس ، مرّ شابٌ في ربيع عمره يحمل جرائد و أوراقاً عدّة بالإضافة إلى بعض الأقلام التي برزت من جيب سترته ، فخمّن عامر أنه لا بُدّ أن يكون كاتبا أو صحفي .

ثم سرعان ما وجد الشاب يقبع بجانبه مع أغراضه الكثيرة ، فأخذ يرمقه بزاوية عينه ، فحدّث الغريب نفسه قائلا : 12 مهمة ، أتمنى حقّاً أن أنهيها جميعها .

و هنا تدخل عامر بحديث الغريب الشخصي قائلاً : لا بدّ أنك مشغول جداً ، و لكن لِمَ تأتي إلى هنا لتعمل ؟؟ ألا يلهيك منظر الطبيعة و حركة النهر ، بالإضافة إلى حيوية المكان هنا ؟

أجاب الرجل بابتسامةٍ عريضة على شفتيه :آتي إلى هنا كلما تعددت مهامي و شعرت بأن الوقت غير كافي للقيام بها ، أو شعرت بالخمول و الكسل لتأديتها .
فأردف عامر المستغرب قائلاً : و ما علاقة النهر بهذه المهام ؟

وجّه الشاب عينيه إلى النهر ثم قال : معظم الناس يأتون إلى هذا النهر للسباحة والصيد ، أليس كذلك ؟

- بلى ، و الصيد هنا هو الأكثر شيوعا .

- تماما ، اذا هذا النهر ، فيه العديد من الأسماك و الخيرات الكثيرة لمن يشمر عن ساعديه و يتعب من أجل الحصول عليها ، بينما لن ينتفع شيئا من يجلس متكتفاً يراقب جريانه، بل قد يحصد بقايا السمك النافق .

- صحيح ، و لكن ما المغزى من كلامك هذا ؟

- ما أريد أن أقوله هو أن الوقت مثل هذا النهر ، فيه الكثير من الفوائد و الإنجازات إذا تمكنت من استغلاله ، و صيد الفرص الكثيرة فيه ، و إن جلست هكذا تحاول قتله و تضييعه بأيّ شكل فلن تحظى بشيء ، بل قد تحصد النتائج السلبية .

انحنى فم الفتى و أظهر ابتسامةً عريضة و قد ثارت همته و قويت عزيمته ، ثم أردف قائلاً : لهذا السبب تأتي إلى هنا كل يوم ، حتى يذكرك منظر الصيد و النهر بالوقت ، فتسارع لتأدية مهامك .. أليس كذلك ؟

ابتسم الشاب و اومأ برأسه ، ثم انكب على عمله ، بينما جرى الفتى إلى منزله و إرادته قد غلت بداخله و ثارت عليه بعد هذا الدرس الحكيم .

______________________
..........................................................بلادي أحبك فوق الظنــون** وأشدو بحبـك في كــل نـادي
..........................................عشقت لأجلك كل جميــــل** وهمـت لأجــلك في كل واد
.........................................................فيا أيها الـــــناس هـــذي بـــلادي


..............................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
auress54
القائد الاعلى للدرك الوطني
القائد الاعلى للدرك الوطني
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 7589
نقاط : 11365
سمعة العضو : 566
تاريخ الميلاد : 05/05/1995
التسجيل : 29/12/2011
العمر : 22
الموقع : جبال الاوراس
المهنة : جزائري
نقاط التميز : 10

مُساهمةموضوع: رد: قصة ومعنى    الأحد يناير 13, 2013 6:00 pm

@OFP كتب:
اقتباس :
الجمبري
زدت خيبت أملي تع الصح !! إسمها القريدس ياأوريدس
هدا هو الجمبري

وهدا القريدس

وبالفرنسية Shrimp's
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
OFP
مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 8638
نقاط : 10192
سمعة العضو : 449
التسجيل : 09/10/2011
نقاط التميز : 40


مُساهمةموضوع: رد: قصة ومعنى    الأحد يناير 13, 2013 8:38 pm

أيا مليح كي عرفت الفرق بين الجمبري والقريدس هيع هيع هيع أظن أنك إصطدت بعضها من النهر الجاري !

______________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
OFP
مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 8638
نقاط : 10192
سمعة العضو : 449
التسجيل : 09/10/2011
نقاط التميز : 40


مُساهمةموضوع: رد: قصة ومعنى    الإثنين يناير 14, 2013 5:55 pm

كنت عائدا بسيارتي من أمريكا إلى كندا حيث إقامتي

وعلى الحدود أعطيت جواز سفري الكندي إلى الموظفة


...
ففتحته وقرات مكان الولادة الجزائر

فقالت : كيف هي الجزائر ؟

فقلت : بخير ... ونرجوا الله أن تبقى بخير

- منذ متى وأنت تعيش في كندا ؟

- أنهيت لتوي السنة العاشرة

- متى زرت الجزائر آخر مرة ؟

- منذ ثلاثة أعوام

فنظرت إلي وهي تبتسم وسألتني : من تحب أكثر الجزائر أم كندا ؟

فقلت لها : الفرق عندي بين بلادي وكندا كالفرق بين الام والزوجة
...فالزوجة أختارها ..أرغب بجمالها ...أحبها...أعشقها...ولكن لا يمكن أن
تنسيني أمي ...

الأم لا أختارها ولكني أجد نفسي ملكها ...لا أرتاح
إلا في أحضانها....ولا أبكي إلا على صدرها .....وأرجوا الله ألا أموت إلا
على تراب تحت قدميها

فأغلقت جواز سفري ونطرت إلي بإستغراب وقالت : نسمع عن ضيق العيش فيها فلماذا تحب الجزائر ؟

- قلت : تقصدين أمي ؟

فإبتسمت وقالت : لتكن أمك ...

- فقلت : قد لا تملك أمي ثمن الدواء ولا أجرة الطبيب. لكن حنان أحضانها وهي تضمني ولهفة قلبها حتى أكون بين يديها تشفيني

- قالت: صف لي الجزائر

- فقلت : هي ليست بالشقراء الجميلة ، لكنك ترتاحين إذا رأيت وجهها ...ليست
بذات العيون الزرقاء ...لكنكي تشعرين بالطمأنينة إذا نظرت إليها ...ثيابها
بسيطة ، لكنها تحمل في ثيابها الطيبة والرحمة ....لا تتزين الذهب والفضة ،
لكن في عنقها عقدا من سنابل القمح تطعم به كل جائع ...سرقها اللصوص
...ولكنها ما زالت تبتسم ...!!

أعادت إلي جواز السفر وقالت : أرى الجزائر على التلفاز ولكني لا أرى ما وصفت لي ...!!

- فقلت لها : أنت رأيت الجزائر التي على الخريطة ، أما أنا فأتحدث عن الجزائر التي تقع في أحشاء قلبي

-فقالت . أرجوا أن يكون وفاؤك لكندا مثل وفائك لبلادك ....أقصد وفاؤك لزوجتك مثل وفائك لوالدتك

- فقلت لها : بيني وبين كندا وفاء وعهد ، ولست بالذي لا يفي عهده

وهذا لو علمت أن هذا الوفاء هو ما علمتني إياه أمي


______________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
auress54
القائد الاعلى للدرك الوطني
القائد الاعلى للدرك الوطني
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 7589
نقاط : 11365
سمعة العضو : 566
تاريخ الميلاد : 05/05/1995
التسجيل : 29/12/2011
العمر : 22
الموقع : جبال الاوراس
المهنة : جزائري
نقاط التميز : 10

مُساهمةموضوع: رد: قصة ومعنى    الإثنين يناير 14, 2013 9:42 pm

كان هناك رجل يتنزه في واد بمنقطة البيرينيه عندما التقى براع عجوز .

عرض عليه الراعي أن يتقاسم معه طعامه ، ثم قضى بصحبته فترة طويلة ، و تكلما عن الحياة .

أكد الرجل أن من يؤمن بالله عليه الاعتراف بأنه ليس حراً ، لأن الله يوجه كل خطوة من خطاه .

عندئذ أخذه الراعي إلى واد بين جبلين ، تسمع فيه بوضوح شديد الأصوات التي يرجعها الصدى .

شرح له الراعي :

" الحياة هي هذه الحواف و القدر هو الصرخة التي يطلقها كل منا ، كل ما تفعله يعود إلى الله ، ويعاد إلينا بالطريقة نفسها " .

" ما يفعله الله بأفعالنا شبه فعل الصدى " .

______________________
..........................................................بلادي أحبك فوق الظنــون** وأشدو بحبـك في كــل نـادي
..........................................عشقت لأجلك كل جميــــل** وهمـت لأجــلك في كل واد
.........................................................فيا أيها الـــــناس هـــذي بـــلادي


..............................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
auress54
القائد الاعلى للدرك الوطني
القائد الاعلى للدرك الوطني
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 7589
نقاط : 11365
سمعة العضو : 566
تاريخ الميلاد : 05/05/1995
التسجيل : 29/12/2011
العمر : 22
الموقع : جبال الاوراس
المهنة : جزائري
نقاط التميز : 10

مُساهمةموضوع: رد: قصة ومعنى    الإثنين يناير 21, 2013 9:57 pm

ذات مساء ، جمع المعلم تلاميذه ، و طلب منهم إشعال نار كبيرة يستطيعون الجلوس و السمر حولها .

قال المعلم :

" الطريق الروحية ، كالنار المشتعلة أمامنا ، فعلى من يرغب بإشعالها أن يرضى بأذى الدخان الذي يخنقه ، و يسيل دموعه ، الفوز بالإيمان يمر من هنا " .
" لكن ما أن تشتعل النار حتى يختفي الدخان ، فتضيء آلسنة اللهب كل شيء حولنا ، حاملة لنا الدفء و السلام " .

سأله أحد التلاميذ :

" و ماذا لو أشعل لنا أحد النار ؟ و ماذا لو أتاح لنا تجنب الدخان ؟ " .

أجاب المعلم :

" سيكون ذلك الشخص معلماً زائفاً ، حيث تمكنه حمل النار إلى حيث يشاء ، أو إطفاءها و قتما يشاء ، و لكن لإنه لم يعلم أحداً كيفية إشعالها ، فسيكون قادراً على ترك الجميع في الظلام في أي وقت " .

______________________
..........................................................بلادي أحبك فوق الظنــون** وأشدو بحبـك في كــل نـادي
..........................................عشقت لأجلك كل جميــــل** وهمـت لأجــلك في كل واد
.........................................................فيا أيها الـــــناس هـــذي بـــلادي


..............................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
OFP
مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 8638
نقاط : 10192
سمعة العضو : 449
التسجيل : 09/10/2011
نقاط التميز : 40


مُساهمةموضوع: رد: قصة ومعنى    الثلاثاء يناير 22, 2013 11:39 pm

جاء صبى يسأل سيدناموسى أن يغنيه الله

فسأله موسى عليه السلام هل تريد أن يغنيك الله, في أول 30 عام من عمرك, أم في ال 30 عام الاخيره ؟

فاحتار الصبي وأخذ يفكر ويفاضل بين الاختيارين..
... واستقر اختياره على أن يكون الغنى فى اول 30 عام من عمره

كما أنه لايضمن ان يعيش الى ال 60 من العمر .. وكان سبب اختياره انه اراد ان يسعد بالمال فى شبابه

ودعى موسى ربه فاستجاب على ان يغنيه فى اول 30 عام من عمره
واغتنى الصبى واصبح فاحش الثراء ...

وصب الله عليه من الرزق الوفير , وصار الصبى رجلا ..
وكان يفتح ابواب الرزق لغيره من الناس ...

فكان يساعد الناس ليس فقط بالمال
بل كان يساعدهم فى انشاء تجارتهم ...

ويعطى الايتام والمحتاجين وتمر ال30 عاما الأولى

وتبدأ ال 30 عاما الأخيره , وينتظر موسى الاحداث ؟

وتمر الأعوام ... والحال هو الحال ... ولم تتغير احوال الرجل ..

بل ازداد غنى على غناه

فاتجه موسى الى الله يسأله بأن الاعوام ال 30 الأولى قد انقضت...
فأجاب الله
وجدت عبدى يفتح ابواب رزقى لعبادى ,
فأستحيت ان اقفل باب رزقى اليه

______________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
youccef
جــندي

avatar

ذكر
عدد المساهمات : 34
نقاط : 51
سمعة العضو : 3
التسجيل : 25/12/2012

مُساهمةموضوع: رد: قصة ومعنى    الأربعاء يناير 23, 2013 3:32 pm

قصص رائعة بارك الله فيكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
auress54
القائد الاعلى للدرك الوطني
القائد الاعلى للدرك الوطني
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 7589
نقاط : 11365
سمعة العضو : 566
تاريخ الميلاد : 05/05/1995
التسجيل : 29/12/2011
العمر : 22
الموقع : جبال الاوراس
المهنة : جزائري
نقاط التميز : 10

مُساهمةموضوع: رد: قصة ومعنى    الأربعاء يناير 23, 2013 9:58 pm

بعد يوم طويل وصعب من العمل وضعت أمي الطعام أمام أبي على الطاولة وبجانبه خبزاً محمصاً لكن الخبز كان محروقا تماما

أتذكر أنني ارتقبت طويلاً كي يلحظ أبي ذلك ولا أشك على الإطلاق أنه لاحظه إلا أنه مد يده إلى قطعة الخبز وابتسم لوالدتي وسألني كيف كان يومي في المدرسة ؟!

لا أتذكرُ بماذا أجبته لكنني أتذكر أني رأيتهُ يدهنُ قِطعة الخبز بكلبدة والمربى ويأكلها كلها

عندما نهضتُ عن طاولة الطعام تلك الليلة أتذكر أني سمعتُ أمي تعتذر لأبي عن حرقها للخبز وهي تحمصهُ ولن أنسى رد أبي على اعتذار أمي :

حبيبتي لا تكترثي بذلك أنا أحب أحياناً أن آكل الخبز محمصاً زيادة عن اللزوم وأن يكون به طعم الاحتراق .

وفي وقت لاحق تلك الليلة عندما ذهبتُ لأقبل والدي قُبلة تصبح على خير سألته إن كان حقاً يحب أن يتناول الخبز أحياناً محمصاً إلى درجة الاحتراق ؟

فضمني إلى صدره وقال لي هذه الكلمات التي تبعث على التأمل :

يا بني ... أمك اليوم كان لديها عمل شاق وقد أصابها التعب والإرهاق في يومه

شيء آخر

إن قطعاً من الخبز المحمص زيادة عن اللزوم أو حتى محترقة لن تضر حتى الموت . .
الحياة مليئة بالأشياء الناقصة وليس هناك شخص كامل لا عيب فيه علينا أن نتعلم كيف نقبل النقصان في الأمور وأن نتقبل عيوب الآخرين وهذا من أهم الأمور في بناء العلاقات وجعلها قوية مستديمة .

خبزُ محمصُ محروقُ قليلاً لا يجب أن يكسر قلباً جميلا فليعذر الناس بعضهم البعض فَكل شخص لا يعرف ظروُف الآخرين .

______________________
..........................................................بلادي أحبك فوق الظنــون** وأشدو بحبـك في كــل نـادي
..........................................عشقت لأجلك كل جميــــل** وهمـت لأجــلك في كل واد
.........................................................فيا أيها الـــــناس هـــذي بـــلادي


..............................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
auress54
القائد الاعلى للدرك الوطني
القائد الاعلى للدرك الوطني
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 7589
نقاط : 11365
سمعة العضو : 566
تاريخ الميلاد : 05/05/1995
التسجيل : 29/12/2011
العمر : 22
الموقع : جبال الاوراس
المهنة : جزائري
نقاط التميز : 10

مُساهمةموضوع: رد: قصة ومعنى    الخميس يناير 24, 2013 9:17 pm

ذهب رجل إلى الحلاق لكي يحلق له شعر رأسه ويهذب لحيته ، فجلس على الكرسي المخصص للحلاقه وتعرف على الحلاق .. حتى بدأ بالحديث معه في أمور كثيرة . إلى أن بدأ الحديث حول وجود الله..

قال الحلاق:- أنا لا أؤمن بوجود الله

'قال كلبون :- لماذا تقول ذلك ؟ قال الحلاق :- حسنا ، فــ أكمل الحلاق كلامه : مجرد أن تنزل إلى الشارع تدرك بأن الله غير موجود،قل لي، إذا كان الله موجودا هل ترى أناسا مرضى؟ وإذا كان الله موجودا هل سترى هذه الأعداد الغفيرة من الأطفال المشردين ؟ طبعا إذا كان الله موجودا فلن ترى مثل هذه الآلام والمعاناة .

أنا لا أستطيع أن أتصور كيف يسمح ذلك الاله الرحيم مثل هذه الامور.

فكر كلبون للحظات لكنه لم يرد على كلام الحلاق حتى لا يحتد النقاش وبعد أن
انتهى الحلاق من عمله مع الزبون ، خرج الزبون إلى الشارع فشاهد رجل طويل شعر رأسه مثل الليف، طويل اللحية، قذر المنظر، أشعث أغبر، فرجع كلبون فورا إلى صالون الحلاقة .... قال كلبون للحلاق:- هل تعلم بأنه لايوجد حلاق أبدا،

قال الحلاق متعجبا : كيف تقول ذلك . . أنا هنا وقد حلقت لك الان !!

قال كلبون : لو كان هناك حلاقين لما وجدت مثل هذا الرجل

قال الحلاق : بل الحلاقين موجودين . . وأنما حدث مثل هذا الذي تراه عندما لايذهب هؤلاء الناس للحلاقين

قال كلبون : وهذا بالضبط بالنسبة إلى الله .

فالله موجود ولكن يحدث ذلك عندما لا يذهب الناس إليه عند حاجتهم ، ولذلك ترى الآلام والمعاناة في العالم.

______________________
..........................................................بلادي أحبك فوق الظنــون** وأشدو بحبـك في كــل نـادي
..........................................عشقت لأجلك كل جميــــل** وهمـت لأجــلك في كل واد
.........................................................فيا أيها الـــــناس هـــذي بـــلادي


..............................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
OFP
مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 8638
نقاط : 10192
سمعة العضو : 449
التسجيل : 09/10/2011
نقاط التميز : 40


مُساهمةموضوع: رد: قصة ومعنى    الخميس يناير 24, 2013 10:45 pm

لك+ على قصة الحلاق وكلبون
ملاحظة: زبون معناها zaboun
وهي ترد بلفظ كلبون في المنتدى بسبب تفعيل خاصية منع بعض الألفاظ وتغيير أحرفها بحروف أخرى

______________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
auress54
القائد الاعلى للدرك الوطني
القائد الاعلى للدرك الوطني
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 7589
نقاط : 11365
سمعة العضو : 566
تاريخ الميلاد : 05/05/1995
التسجيل : 29/12/2011
العمر : 22
الموقع : جبال الاوراس
المهنة : جزائري
نقاط التميز : 10

مُساهمةموضوع: رد: قصة ومعنى    الأحد يناير 27, 2013 9:00 pm

قال المعلم :

" في أول الطريق ستجد باباً مكتوباً عليه جملة ، عد ، و قل لي ما هي هذه الجملة ؟ " ؟.

انكب التلميذ روحاً و جسداً على بحثه ، و ذات يوم رأي الباب فعاد يستشير معلمه .

في أول الطريق وجدت مكتوباً " هذا غير ممكن " .

سأل المعلم :

" أين كان ذلك مكتوباً ؟ فوق حائط أم فوق باب ؟ "

قال التلميذ : فوق باب !

قال المعلم :

حسناً ، ضع يداً فوق القبضة و افتحه ..

أطاع التلميذ و نظراً لأن الجملة مكتوبة فوق الباب ، فقد اختفت عندما فتح الباب .

و عندما انفتح الباب تماماً لما يعد بمقدور التلميذ تمييز الجملة و مضى قدماً .

الحكمة : لا تلتفت للعبارات السلبية المحبطة التي تمنعك من اكتشاف الجديد و تعلم أشياء أكثر وواصل في طريقك و تعلم و لكن بحذر .

______________________
..........................................................بلادي أحبك فوق الظنــون** وأشدو بحبـك في كــل نـادي
..........................................عشقت لأجلك كل جميــــل** وهمـت لأجــلك في كل واد
.........................................................فيا أيها الـــــناس هـــذي بـــلادي


..............................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
OFP
مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 8638
نقاط : 10192
سمعة العضو : 449
التسجيل : 09/10/2011
نقاط التميز : 40


مُساهمةموضوع: رد: قصة ومعنى    الخميس يناير 31, 2013 6:40 pm

في
عهد الخليفة الصالح “عمر بن عبد العزيز” ، أرسل أهل سمرقند رسولهم إليه
بعد دخول الجيش الإسلامي لأراضيهم دون إنذار أو دعوة ، فكتب مع رسولهم
للقاضي أن احكم بينهم ، فكانت هذه القصة التي تعتبر من الأساطير.
وعند حضور اطراف الدعوى لدى القاضى ، كانت هذه الصورة للمحكمة:
صاح الغلام : يا قتيبة ( بلا لقب )
فجاء قتيبة ، وجلس هو وكبير الكهنة السمرقندي أمام القاضي جميعا
ثم قال القاضي : ما دعواك يا سمرقندي ؟
... قال السمرقندي: اجتاحنا قتيبة بجيشه ، ولم يدعُـنا إلى الإسلام ويمهلنا حتى ننظر في أمرنا ..
التفت القاضي إلى قتيبة وقال : وما تقول في هذا يا قتيبة ؟
قال قتيبة : الحرب خدعة ، وهذا بلد عظيم ، وكل البلدان من حوله كانوا يقاومون ولم يدخلوا الإسلام ، ولم يقبلوا بالجزية ..
قال القاضي : يا قتيبة ، هل دعوتهم للإسلام أو الجزية أو الحرب ؟
قال قتيبة : لا ، إنما باغتناهم لما ذكرت لك ..
قال القاضي : أراك قد أقررت ، وإذا أقر المدعي عليه انتهت المحاكمة ؛
يا قتيبة ما نـَصَرَ الله هذه الأمة إلا بالدين واجتناب الغدر وإقامة العدل.
ثم قال القاضي : قضينا بإخراج جميع المسلمين من أرض سمرقند من حكام وجيوش
ورجال وأطفال ونساء ، وأن تترك الدكاكين والدور ، وأنْ لا يبقى في سمرقند
أحد ، على أنْ ينذرهم المسلمون بعد ذلك !!
لم يصدق الكهنة ما شاهدوه وسمعوه ، فلا شهود ولا أدلة ، ولم تدم المحاكمة إلا دقائقَ معدودة ،
ولم يشعروا إلا والقاضي والغلام وقتيبة ينصرفون أمامهم.
وبعد ساعات قليلة ، سمع أهل سمرقند بجلبة تعلو ، وأصوات ترتفع ، وغبار يعم
الجنبات ، ورايات تلوح خلال الغبار ، فسألوا ، فقيل لهم : إنَّ الحكم قد
نُفِذَ وأنَّ الجيش قد انسحب ، في مشهدٍ تقشعر منه جلود الذين شاهدوه أو
سمعوا به.
وما إنْ غرُبت شمس ذلك اليوم ، إلا والكلاب تتجول بطرق
سمرقند الخالية ، وصوت بكاءٍ يُسمع في كل بيتٍ على خروج تلك الأمة العادلة
الرحيمة من بلدهم ، ولم يتمالك الكهنة وأهل سمرقند أنفسهم لساعات أكثر ،
حتى خرجوا أفواجاً وكبير الكهنة أمامهم باتجاه معسكر المسلمين وهم يرددون
شهادة أن لا إله إلا الله محمد رسول الله.
فيا الله ما أعظمها من قصة ، وما أنصعها من صفحة من صفحات تاريخنا المشرق ،
أرأيتم جيشاً يفتح مدينة ، ثم يشتكي أهل المدينة للدولة المنتصرة ، فيحكم قضاؤها على الجيش الظافر بالخروج ؟
والله لا نعلم شبها لهذا الموقف لأمة من الأمم .



______________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
auress54
القائد الاعلى للدرك الوطني
القائد الاعلى للدرك الوطني
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 7589
نقاط : 11365
سمعة العضو : 566
تاريخ الميلاد : 05/05/1995
التسجيل : 29/12/2011
العمر : 22
الموقع : جبال الاوراس
المهنة : جزائري
نقاط التميز : 10

مُساهمةموضوع: رد: قصة ومعنى    الجمعة فبراير 01, 2013 10:22 pm

الأول : أحبّها حبّاً عظيماً ، و فعل كل شيء من أجلها ، قدّم لها الهدايا و كل ما تحتاجه .. أخذ ينتظر دوران عقارب الساعة حتى يأتي موعد لقائهما ، كان سعيداً لدرجة أنّه أحسّ نفسه قد قفز مع فيليكس من الفضاء !

الثاني : كانت سيارته التي اشتراها حديثاً ، قد شغلت كلّ تفكيره و وقته ، كان يقضي الوقت فيها أكثر مما كان يقضيه في المنزل .. كانت مصدر سعادته و كانت ببساطة .. كل شيء في حياته !

الثالث : كان حلمه منذ أن كان في الثانوية ، تأليف كتاب .. كبُر و تخرج من الجامعة و ذاك الحلم يراوده و يأتيه العزم على تأليفه كل فترة ... و أخيراً قرّر البدأ في تأليف الكتاب ، و لم تمضِ سنة حتى كان قد أنهى كتابته .. ثم نشره و راج الكتاب بعض الشيء في دولته ... و حينئذ كان هذا الشاب هو الأسعد على الإطلاق ..

بعـــــــــــــــــــد مرور فترة من الزمن

الأول : فقد محبوبته و افترقا .. فكان الحزن يخيّمُ على قلبه ....

الثاني : خسر وظيفته ، و دخل في ضائقة مالية ، فاضطّر إلى بيع سيارته التي كانت محور حياته .. حينها أصبح أتعس إنسان !

الثالث : كانت الأمور تجري بشكل طبيعي في حياته ، مثله مثل سائر البشر و كانت المشاكل تأتي و تذهب كما هي سنّة الحياة ، و لكن سعادته لم تكن أبداً لتغادر روحه !

العبرة أصدقائي سأدعها مع عبارة العبقري اينشتاين : " لو أردت أن تكون سعيداً ، قم بربطها بهدف وليس بشخص أو بشيء "..

______________________
..........................................................بلادي أحبك فوق الظنــون** وأشدو بحبـك في كــل نـادي
..........................................عشقت لأجلك كل جميــــل** وهمـت لأجــلك في كل واد
.........................................................فيا أيها الـــــناس هـــذي بـــلادي


..............................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة ومعنى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 4 من اصل 16انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5 ... 10 ... 16  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش الوطني الشعبي Forum de l'Armée Nationale Populaire :: الـــــــــــــــمــــــــــــــنــــــــتــــــد ى و الــــــــــــــــــــــــــــــــــزوار :: التعريف بالمنتدى :: قسم تواصل الاعضاء-
انتقل الى: