منتدى الجيش الوطني الشعبي Forum de l'Armée Nationale Populaire
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.
أخي الكريم أختي الكريمة,زوارنا الاعزاء.إدارة منتدى الجيش الوطني الشعبي تدعوكم للتسجيل حتى تكون لكم إمكانية المشاركة في منتدانا...وشكرا


منتدى غير رسمي يهدف للتعريف بالجيش الوطني الشعبي Forum informel visant à présenter l'Armée Nationale Populaire
 
الرئيسيةقوانينالتسجيلصفحتنا على الفيسبوكدخول

شاطر | 
 

 الأسطول الجوي الحربي سيتدعم بنوعية متعددة المهام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
youchine
جــندي

avatar

عدد المساهمات : 16
نقاط : 53
سمعة العضو : 1
التسجيل : 16/05/2013

مُساهمةموضوع: الأسطول الجوي الحربي سيتدعم بنوعية متعددة المهام   الإثنين أكتوبر 07, 2013 4:41 pm

تتأهب الجزائر لاقتناء طائرات أ 330 العسكرية الضخمة، في تحولّ يؤشر على تدعيم الأسطول الجوي الحربي بنوعية متعددة المهام، طالما أنّ الطائرات المذكورة تعد الأكبر شحنا والأكثر حداثة، في سيناريو يراهن على عصرنة ترسانة الجيش الوطني الشعبي.

نُقل على لسان مصدر مسؤول في شركة أربوس الفرنسية، أمس، أنّ الجزائر تستعد لشراء نحو ست طائرات عسكرية متعددة المهام من نوع A330 لتجديد الأسطول العسكري الجوي لأن طائرات اليوشين لم تعد قادرة على مسايرة المهام الجديدة للقوات الجوية. وحسب مصادر من الشركة فإن القوات الجوية الجزائرية قامت مطلع الشهر الجاري بتجريب هذه الطائرة الضخمة انطلاقا من مطار بوفاريك العسكري استعدادا لاستكمال صفقة اقتناء هذه الطائرات. وتعتبر طائرة أ 330 من أحدث طائرات الشحن العسكري المتعددة المهام حيث يمكنها نقل 270 شخص والعتاد الخاص بالحرب إلى جانب 65 طن من الوقود وكذا بإمكانها إمداد 6 طائرات حربية في الجو على علو 4000 كلم. وحسب خبراء الشأن العسكري فإن اقتناء هذه الطائرات الضخمة والمتعددة المهام يجعل من عملية تجديد الأسطول الجوي للجيش الجزائري يعرف قفزة كبيرة نحو التحديث ويجعل القوات الجزائرية الأكثر تجهيزا في المنطقة. وحسب نفس المصادر جاءت صفقة القوات الجوية الجزائرية لاقتناء طائرة أ 330، بعد أسابيع قليلة من التجارب التي قامت بها على طائرات تنتجها بوينغ الأمريكية من نوع C-17 lobemaster، في إطار سعي الجيش الجزائري تعويض طائراته الروسية الصنع من نوع Il-76، التي تعتبر قديمة نسبيا، وتعد هذه المساعي التي تقوم بها القوات الجوية الجزائرية للاتفاق مع شركات بوينغ الأمريكية، إيرباص الأوروبية، إستراتيجية جديدة للجزائر في مجال التسلح، حيث كانت روسيا هي السوق المفضلة لدى الجزائر عندما يتعلق الأمر بالسلاح، لكنها اليوم تتجه نحو الأسواق الغربية في إعادة تجديد أسطولها العسكري الجوي. وكانت الجزائر قد أبرمت خلال شهر أكتوبر الماضي، صفقة شراء 150 طائرة مروحية من إيطاليا بلغت قيمتها 4 ملايين أورو، والتي يتوزع استعمالها بين الجيش والدرك الوطني والشرطة والحماية المدنية. وبدأت المؤسسة حراكا متصلا منذ عام 2004، توجته في مارس 2006 بإبرام أضخم صفقة أسلحة في تاريخها مع روسيا بواقع 7.5 مليارات دولار ما جعلها تتبوأ الصدارة كأول زبون إفريقي لروسيا في مجال السلاح، بيد أنّ بوتفليقة احتجّ في 2008 لدى نظيره الروسي فلاديمير بوتين بشأن الشكوك التي طرحت بحدة حول مستوى صلاحية واردات السلاح الروسي، لا سيما قضية “70 طائرة مقاتلة من نوع “ميغ 29″، التي أوقف الجزائريون صفقتها -جزئيا- لتقديرهم أنّ قسما منها ”رديئ” غداة تقرير أعدّه خبير جزائري مقيم بروسيا واشتمل على ملاحظات سلبية بشأن 24 من مقاتلات “ميج 29″ التي استلمتها الجزائر. وتضمن التقرير المشار إليه ملاحظات حول عيوب وتحايلات انطوت عليها عملية تجهيز مقاتلات “ميغ 29″ الروسية الصنع، من حيث إقدام شركة “إركوت” الروسية لصناعة الأسلحة على استعمال معدات قديمة، وهي محاذير دفعت وزير الدفاع الفريق “أحمد قايد صالح” لاتخاذ قرار التخلي عن تلك المقاتلات، تبعا لعدم احترام الجانب الروسي ما نصّ عليه دفتر الشروط الساري المفعول. ورغم هذه الهزة، سعى الجانب الجزائري بالتزامن إلى الانتقال إلى مرحلة أخرى، تعلقت بشراء راجمات للصواريخ مجهزة برادارات مضادة للطائرات، عُرفت باسم ”بانتسير س.1″ التي تستخدم كدروع جوية، حيث تعاقدت الجزائر وروسيا على شراء مائة من هذه الراجمات، كما تضمن الاتفاق الجزائري الروسي المبرم قبل ثلاث سنوات، تحديث الغواصات الجزائرية ذات محركات “الديزل الكهربائي” التي تعود إلى عام 1980، واحتوت الصفقة أيضا على اقتناء الجزائر لـ 40 طائرة صيادة من نوع “ميج 28″، و”سوخوي 30 م.ك” و16 طائرة تدريب وقتال من نوع “ياك 13″، وثمانية أنظمة صواريخ أرض ـ جو من نوع س ـ 300 ب. م. أُو، وأربعين دبابة من نوع ت ـ 90 ، وهي معطيات أكدها مدير الشركة الروسية “روسوبرون إيكسبورت” المكلفة بتصدير الأسلحة. وعلّق السفير الروسي بالجزائر بشأنها: “موسكو مستعد لتلبية أي طلب جزائري من السلاح إلا ما يتعلق بالسلاح النووي”، وتحدث المسؤول ذاته قبل أشهر عن طلب جزائري لشراء عتاد عسكري روسي متطور موجه لمحاربة الإرهاب، كما تحدث عن طلب يخص سلاح الدفاع الجوي وتجهيز القوات البحرية والبرية بمعدات جديدة.وفي برنامجها الخاص بالتسلح، خصصت الجزائر 6.2 مليار دولار كميزانية للعملية، وجاء في افتتاحية لمجلة الجيش أنّ قيادة الأخير تطرح إشكالية التسابق نحو التسلح والتوازنات في ظل عودة العالم إلى سباق الحرب الباردة، كما قدّرت أنّ الطريق بات مفتوحا أمام استخدام أسلحة جديدة تستخدم تكنولوجيا فريدة تعطيها درجة عالية من الدقة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الأسطول الجوي الحربي سيتدعم بنوعية متعددة المهام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش الوطني الشعبي Forum de l'Armée Nationale Populaire :: قـــــــــســــم الـــــــــــجـــيش الـــجـــــــــــــــــزا ئــــــــــــري :: الصفقات العسكرية الجزائرية-
انتقل الى: