منتدى الجيش الوطني الشعبي Forum de l'Armée Nationale Populaire
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.
أخي الكريم أختي الكريمة,زوارنا الاعزاء.إدارة منتدى الجيش الوطني الشعبي تدعوكم للتسجيل حتى تكون لكم إمكانية المشاركة في منتدانا...وشكرا


منتدى غير رسمي يهدف للتعريف بالجيش الوطني الشعبي Forum informel visant à présenter l'Armée Nationale Populaire
 
الرئيسيةقوانينالتسجيلصفحتنا على الفيسبوكدخول

شاطر | 
 

 صواريخ الجو-جو والجو-أرض

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
OFP
مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 8639
نقاط : 10193
سمعة العضو : 449
التسجيل : 09/10/2011
نقاط التميز : 40


مُساهمةموضوع: صواريخ الجو-جو والجو-أرض   الخميس مارس 13, 2014 8:00 pm





يتغير شكل الحرب الحديثة ونوعها ابان المواجهة على ساحة القتال، مما يعني ان الاسلحة جو - سطح تحتاج الى التغيير لمواجهة الانواع المختلفة من التهديدات. 

بصرف النظر عن التكاليف الباهظة جدا لجمع عدد واسع من القوى البرية بعضها مع بعض الآخر، الى جانب تأمين سلسلة اللوجستيات اللازمة لها. ينخفض حاليا عديد القوى العاملة على تشغيل النظم والمعدات التي تم حشدها، وبالتالي تخفض اعداد تلك النظم والاسلحة والآليات في الخطوط الامامية. 
تتوفر منذ بدايات التسعينات اسلحة دقيقة كثيرة بحيث باتت لا حاجة بعد اليوم لاستخدام اعداد ضخمة من الدبابات والعربات المدرعة الاخرى للتغلب على القوى المدرعة المعادية في ساحة القتال المفتوحة. 
يمكن لاعتدة المراقبة تحديد موقع اهداف سطح فردية او متعددة، وعند الطلب يمكن للاسلحة الضاربة تدميرها بدقة. تمكنت عمليات الامم المتحدة ضد ليبيا والتي نفذتها اسلحة الجو الحليفة من الحاق الهزيمة مبكرا بعدد واسع من المدرعات الثقيلة الليبية، الامر الذي برهن انه باللجوء الى اسلحة جوية مناسبة يمكن القيام بهكذا حملات دون زج قوى برية اطلاقا في المعركة. 
لقد قلب الجيل الجديد من الاسلحة الدقيقة المنطلقة من الجو، سواء ذات المحرك الدافع او المندفعة بقوة حشوة دافعة، قلب كل المعادلة. يعد استعمال هذه الاسلحة من على متن منصات جوية ذات مستويات جيدة من المناورة والمرونة، بما فيها الطائرات ذات الجناح الثابت والطوافات، المفتاح للحفاظ على سيطرة جوية على ساحة المعركة. 
في الماضي القريب كان من الملائم، ولو بتكاليف باهظة، استعمال الاسلحة جو - ارض التقليدية لمهاجمة الاهداف البحرية المعادية، والتي غالبا ما يتم ايجادها في جيوب صغيرة، انما اليوم اصبحت تتوفر اسلحة جديدة اخف واكثر مرونة، تم تصميمها لتستخدم مع مستشعرات ليزرية وكهربصرية لاكتساب الاهداف. هذا ويمكن ان يسفر استخدام الاسلحة الثقيلة والقديمة عن تدمير مفرط بالنسبة لهدف صغير ويحمل مساوىء التسبب اضرار جانبية فادحة، خاصة في القرى والمناطق المدينية. في بعض الحالات يتم تطوير الاسلحة الاحدث من اسلحة مبرهنة الاداء مصممة للقتال في حقبات سابقة، ولكن الصواريخ والقنابل الجديدة بالكامل الموجودة في الخدمة تتميز بدرجة قصوى من الفعالية. ادى الظهور المتزايد للقوى غير النظامية واتساع انتشار قواعد 

المتمردين الارهابيين غالبا على امتداد مناطق واسعة من الارض البعيدة. ادى هذا الامر الى الحاجة لتطوير اسلحة يمكن استخدامها ضد اهداف جيدة الحماية او هامدة. يمكن لتلك الاهداف ان تكون شاحنات رباعية الدفع عدلت باضافة حماية مدرعة محلية الصنع، او عربات مدرعة تم الاستيلاء عليها او حتى ملاجىء محصنة او مغارات. تنشر الان قذائف صاروخية وقنابل منطلقة من الجو، مصممة لتدمير الدبابات او قوافل المدرعات المتجمعة، تنشر وتستخدم هذه الاسلحة، وهي مصممة لتؤدي ادوارا جديدة ضد تلك التهديدات غير النظامية وبفعالية كبيرة. 
استخدمت الاسلحة الخفيفة الوزن المضادة للدروع حديثا في افغانستان، ليبيا ومالي، بفعالية عالية ضد الشاحنات السريعة الحركة ومخيمات الارهابيين والمباني التي تأوي مجموعات معادية. تعني قدرة الطائرات دون طيار الحالية على حمل تلك الاسلحة الدقيقة الخفيفة الوزن بالاضافة الى مستشعرات المراقبة الليلية والنهارية، تعني هذه القدرة انه عند الحاجة يمكن اتخاذ اي اجراء ضد القوى المعادية دون مجازفة بالنسبة لاطقم الطائرات المحلقة على علو منخفض كما يسمح وضوح الصورة التي تولدها المستشعرات البصرية والعاملة بالاشعة تحت الحمراء، يسمح بالقيام بهجمات عن بعد آمن من ارتفاعات متوسطة او عالية، فلا يكون العدو بالتالي متنبها للهجوم ويفاجأ به عند وقوعه. 
مع الغاء دور الطائرات المأهولة للمساندة القريبة في المناطق ذات الخطر العالي في الاصابة بالنيران الارضية على المستويات المنخفضة، لا يزال بامكان القادة فرض شكل الهجوم المعاكس عبر استعمال طائرات دون طيار مسلحة، هذا، وتعرف الوحدات المعادية انها تخاطر بشكل كبير جدا من خلال تواجدها في الاماكن المكشوفة وهكذا تصبح بالتالي حرية تنقلها محدودة جدا. 
يتعلق العامل الثاني بقدرة تحمّل تكاليف الاسلحة الجديدة. يدخل جيل جديد من السلاح الى السوق، وسيقدم دقة فائقة على المدى الموسّع كما وانه سيساعد على احتواء الارتفاع المتواصل لسعر تلك الاسلحة. ستبرهن هذه الاسلحة الجديدة عن فعالية مماثلة ضد جميع انواع التدريع عند مواجهة عدوا تقليدياً. وعند حدوث مواجهة جوية فعلية، يمكن استخدام الاسلحة ذاتها من قبل منصات جوية قتالية مأهولة اكثر قدرة، وتعتبر بالتالي هذه الاسلحة حقاً اسلحة لكل الاغراض. 
يعد الصاروخ AGM-114 Hellfire من انتاج Lockheed Martin


احد اكثر الصواريخ المستعملة على نطاق واسع تحمله الطائرات دون طيار المسلحة من نوع MQ-1 Predator من General Atomics وMQ-9 Reaper وطوافات AH-64 Apache من Boeing،

أم كيو-9 ريبر طائرة بدون طيار حاملة صواريخ هيلفاير في أفغانستان.
بالاضافة الى طائرات مساندة قريبة اخرى، وشهد استخدام واسعاً في العراق وافغانستان. يمكن لصاروخ Hellfire ان يحمل في قاذفات متعددة الفوهات مثبتة على الطوافات ويطلق بشكل فردي او برشقات لتأمين ضرب قوي للآليات والملاجىء المحصنة والمباني، والسفن البطيئة الحركة. كما يمكن للطائرة اطلاق الصاروخ والانطلاق لحظيا بعيداً عن الهدف كي لا تتعرض للنيران الارضية، علما ان الصاروخ سيستمر في مساره نحو الهدف ويكمل وجهته دون مساعدة.


مروحية أمريكية من نوع أي أتش-1 كوبرا محملة بصواريخ الهيلفاير.

يتوفر صاروخ Hellfire في نماذج عديدة ويتميز برؤوس حربية لمهمات مختلفة. يتمتع صاروخ AGM-114K برأس حربية شديدة الانفجار مضادة للدروع (HEAT)، معدة للاستخدام ضد الاهداف المدرعة، اما الصاروخ AGM-114M فيُستَعمل ضد اهداف اخرى مثل الملاجىء المحصنة والزوارق. واثناء النزاع في افغانستان شكلت سلسلة الكهوف في المناطق الجبلية احد المخابىء المفضلة لمجموعات الطالبان. صممت حشوة رأس النموذج "N" المعروفة ب "Hellcat" بشكل لاءم مثاليا الرماية ضد هذه الكهوف واعطى نتائج فعّالة للغاية.


على الصعيد البريطاني، اصبح سلاح Brimstone الثنائي نسقي النسق (Dual - Mode Brimstone) من MBDA صاروخاً جو - سطح دقيق التوجيه خفيف الوزن من الجيل الجديد وفعالاً جدا. صمم اساسا كسلاح مضاد للدروع للمساندة في ساحة المعركة، وقد اضحى اليوم سلاح مختار يستخدم في النزاعات اللاتناسقية.

Missile MBDA Brimstone
 تحمله طائرات الهجوم من نوع Tornado التابعة لسلاح الجو الملكي البريطاني. استخدم في الحرب الدائرة في افغانستان في دور المساندة القريبة وهو ذائع الصيت بين القوات البرية التي تعرف قوته التدميرية ودقته العالية في الاصابة حتى ضد الاهداف السريعة الحركة. يمكن استخدامه باعتمادية عالية في اوضاع تعمل فيها القوات الصديقة قريبا جدا من العناصر المعادية. تجري تجارب الدمج لتكييف صاروخ Brimstone ليستخدم على متن طائرات Predator وReaper. ومن المحتمل ان تعتمد القوات الاميركية والبريطانية هذا الصاروخ لتعزيز القدرة الهجومية لتلك الطائرتين دون طيار. تجدر الاشارة الى انه قبل Brimstone وHellfire طورت Raytheon صاروخ Tow في عدة نماذج بحيث تحمله مجموعة واسعة من الطوافات منها A109 وLynx 7 من AgustaWestland وFennec من Eurocopter. 

طورت Roketsan، وهي مصنع صواريخ تركي، نموذجين من صاروخ جديد خفيف الوزن مضاد للدروع. يعرف النموذج الموجه ليزريا ب L-UMTAS والنموذج الموجه بالاشعة تحت الحمراء ب UMTAS. صمم الصاروخان الجديدان ليحملا نموذجيا في قاذف رباعي الطلقات مركب على طوافة هجومية. تحقق القوات المسلحة التركية طوافات A-129 Mangusta من AgustaWestland لادوار الهجوم الخاصة بالجيش، لكن يمكن لطائرات او طوافات اخرى حمل هذه الصواريخ.


طورت Roketsan ايضا القذيفة الصاروخية الجديدة Cirit من عيار ٧٠ ملم ليزرية التوجيه التي يمكن حملها في حاضن ثنائي القاذف وهي معدة لتوافق واسع مع منصات متعددة بدءا من الطائرات دون طيار والطوافات الى الطائرات الهجوم الخفيفة مثل Caravan من Cessna او Super Tucano من Embraer. ستتمتع هذه القذيفة الصاروخية الصغيرة بمدى يبلغ ٨ كلم وستنقضّ على الهدف المؤشر عليه بطاقة حركية كبيرة وبسرعة عالية، الامر الذي يجعلها فعّالة جدا وبديلا لاسلحة كثيرة اكثر تطوراً.

Cirit

تسعى شركة ATK، مورد الاسلحة المتخصصة، وايضا شركة Rafael بصاروخها Spike ER الى المنافسة في سوق الصواريخ الخفيفة الوزن التي تطلقها الطوافات، وذلك من خلال صواريخ تستعمل على متن طوافات هجومية مثل Tiger من انتاج Eurocopter.

Spike ER anti-tank missiles
تقدم Lockheed Martin ايضا قذيفة DAGR الصاروخية الدقيقة.

DAGR
وطورت Raytheon من جهتها قذيفة Talon الصاروخية الموجهة ليزريا عبر اضافة حزمة توجيه ليزري في قذيفة صاروخية من عيار ٧٠ ملم. بذلك، تكون النتيجة سلاحاً دقيقاً منخفض التكلفة. يناسب جميع انابيب الاطلاق والسكك النموذجية.

Talon
اما Thales، فطورت بدورها الصاروخ المتعدد الادوار الخفيف الوزن (Lightweight Multi-role Missile - LMM) الذي يعتبر صاروخاً ضارباً دقيقاً، تحمله قواذف متعددة مع اداء عالي الفعالية ضد الاهداف البرية. يتمتع هذا الصاروخ بنظام توجيه بالاشعة صلب ويبلغ مداه ٨ كلم في الدور جو - سطح يمكنه حمل رأس حربية متفجرة/منشطة او اخرى ذات حشوة مجوفة، كما ويتميز بطاقة كبيرة لتوجيه ضربة عالية التدمير الى الاليات، او السفن الصغيرة والزوارق مثل سفن القراصنة.

Thales LMM weapon
يتم وضع صواريخ LMM في انابيب الاطلاق المحكمة الاغلاق والتي تثبت على الزوارق الأليات او الطوافات. أُعِدَّ صاروخ LMM ليكون خيار سلاح لطوافات Wildcat من انتاج AgustaWestland البريطانية والتي تخدم في البحرية الملكية والجيش البريطانيين.


LMM weapon inside its launch canister
قادت الحاجة الى التوازن بين الفعالية العملانية والقدرة على التحمل، قادت اسلحة جو عديدة الى التطلع الى الجمع بين الطوافات الخفيفة التسليح والطائرات الخفيفة، والطائرات دون طيار كبديل عن المقاتلات النفاثة الباهظة التكلفة، ان لجهة تكاليف التدريب والدعم التي هي اكبر بكثير بالنسبة للطائرات النفاثة السريعة، وهناك اعتقاد انه لتنفيذ مهام عديدة تقدم الطائرات الخفيفة والطوافات الهجومية حلا قابلا للحياة بفضل القدرات المتميزة للاسلحة الدقيقة الخفيفة الوزن الاحدث المستخدمة على متنها.


______________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
صواريخ الجو-جو والجو-أرض
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش الوطني الشعبي Forum de l'Armée Nationale Populaire :: بـــــــا قـــــــــي جـــــــــيــــــــــــــوش الــــــــعـــــــا لــــــــــــــــــــم  :: القوات الجوية-
انتقل الى: